رعاية الأطفال الكبار أثناء فترة الحمل

تعلمي القيام بشؤونك المنزلية دون أن تهملي أطفالك

> طالما كان أطفالك على دراية بحملك، أخبريهم بأنه لا يتعين عليكِ بذل مزيد من الجهد ورفع الأشياء الثقيلة لحماية الجنين داخل بطنك.
 

> حاولي أن تقللي الوقت الذي تقضينه في حمل الأشياء خاصة إذا شعرتي بثقل أو ألم أسفل البطن،
 

> إلا أنه قد تواجهك صعوبة وهي عدم قدرتك على التوقف تمامًا عن حمل أطفالك. لذا فمن الضروري أن تتعلمي كيفية حماية ظهرك عند القيام بذلك: لرفع طفلك من الأرض، لا تنحنِي أمامه ولكن اجلسي جلوس القرفصاء ثم شديه صوبك مع الاحتفاظ بوضع ظهرك مستقيمًا وانهضي دون الاسترخاء على ساق واحدة.
 

> عندما يزداد حجم البطن بشكل واضح، احملي طفلك وهو منفرج الساقين وساعديه على فتح ساقيه بساعدك.
 

> تذكري دومًا أن تحملي طفلك على ظهرك بواسطة حمالة الطفل، وبالتالي سيتناسب الوزن مع بطنك
 

> وعند احتضان طفلك، اجلسي مع طفلك على كرسي كبير أو على السرير.
 

> اعرضي على أطفالك ممارسة المزيد من الأنشطة الهادئة بانتظام والتي تتناسب أيضًا مع حالتك: مثل التفكير في لعبة أو لغز لطفلك أو قراءة قصص له أو إعداد كعكة صغيرة له أو مشاهدة فيلم أو احتضان طفلك أو النوم سويًا لفترة قليلة من الوقت. وإذا استمررتي في عرض ذلك عليهم في لحظات خاصة؛ سيفضلون عدم مقاطعتك بالكلام أو الضغط عليكِ في أي وقت
 

> وإذا شعرت بثقل أسفل البطن بعد حمل طفلك أو اللعب معه؛ يتعين عليكِ أن تأخذي قسطًا من الراحة: استلقي على بطنك أو على جانبك وأوضحي له أنك مرهقة، اعرضي عليه في ذلك الوقت أن يمارس نشاطًا وأنتِ بجواره،
 

> عند القيام بتحميم طفلك؛ ضعي بجوار حوض الاستحمام كرسيا صغيرا أو مقعدا: لذا لن تضطري إلى الوقوف أو جلوس القرفصاء أثناء لعبه في الماء.
 

> وعندما تلبسين طفلك ملابسه أو حذاءه، اجلسي على ركبتيك أو على الأرض بما يتناسب معكِ ويكون مريحًا لكِ وأهم ما في الأمر هو ألا تنحني على الأرض.
 

> يعد حملك بمثابة فرصة عظيمة لأطفالك لتشجيعهم على الاستقلال والاعتماد على أنفسهم ومساعدتك في الوقت نفسه: يمكنكِ مطالبة أطفالك بالاعتماد على أنفسهم في ارتداء ملابسهم أو أحذيتهم حسب أعمارهم أو تنظيف الأطباق بعد تناول الوجبات أو اقتناء ألعابهم أو ترتيب غرف النوم الخاصة بهم وما إلى ذلك فقد يقلل هذا من الجهد عليكِ.
 

> احرصي دومًا على تذكير أطفالك بأنه لا بد من إيلاء الاهتمام إلى ما في بطنك: وقد تحدث بعض الركلات المفاجئة بشكل لا إرادي وعلى نحو أسرع عند الصعود على ركبتيك، لكن لا تقلقي كثيرًا إذا حدث ذلك: فطفلك محمي جيدًا بواسطة الكيس الذي يحتوي على السائل الأمنيوسي.
 

> احصلي على مساعدة قدر المستطاع : لا تتردي في الاستعانة بزوجك أو بوالديك أو بالمربية لتنالي قسطًا من الراحة.

 

 

التعليق على المقال

إرسال